gallery/health

يستند النظام الصحي الوطني في ليبيريا إلى ثلاثة مستويات رئيسية من الرعاية - الأساسي والثانوي و العالي - مع كون كل مستوى مدخلاً  للمستوى التالي.  ويتمثل المستوى العالي في مركز جون فيتزجيرالد كينيدي الطبي (JFK-MC), ، والذي يعمل كالمستشفى الوحيد لحالات الطوارئ المعقدة وللإحالة من قبل المراكز الأخرى، ولتقديم الخدمات الجراحية والمتخصصة. وتضم هذه المستشفى كلية للطب والتمريض؛ ومختبر كبير لمختلف الاختبارات، تشخيص الحالات، الأشعة السينية، طب الأسنان، البصريات، ووحدات الطوارئ والجراحة.
وقد أصيبت هذه المستشفى بأضرار بالغة خلال الحرب الأهلية التي دامت 14 عاما في البلاد، ويجري حالياً إصلاحها لتمكينها من العمل كمرفق في المستوى العالي ويحال إليه المرضى من جميع مناطق البلاد. أما على صعيد البلاد، فيدير نظام الرعاية الصحية 727 مرفقاً صحياً عاماً وخاصأ ودينياً على جميع المستويات (العيادات والمراكز الصحية والمستشفيات). ويندرج حوالي 7213 عاملاً في مجال الرعاية الصحية تحت كشوف المرتبات الحكومية (باستثناء العمال المعينين للرئاسة)


ويواجه القطاع الصحي تحديات ضخمة وتنافسية لا تزال تعرقل التقدم المحرز في السنوات الأخيرة.

ومع ذلك، يمكن النظر إلى هذه التحديات على أنها فرص استثمارية للشراكة بين القطاعين العام والخاص مع حكومة ليبيريا.


فرص الاستثمار:


• توسيع فرص الحصول على الرعاية الصحية الأساسية بجودة مقبولة.


مختبرات مجهزة تجهيزاً جيدا للتصوير بالرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي، والتصوير التشخيصي والمسح التشخيصي: واختبارات متقدمة (للحمض النووي، والمخدرات، والتصوير الشعاعي للثدي، البروستاتا، وما إلى ذلك)


المختبرات والعيادات المتنقلة للمناطق الريفية


• إنشاء نظام فعال ومتجاوب ومستدام لتقديم الرعاية الصحية


نظام المعلومات الصحية - إن عملية التحوّل في نظام الرعاية الصحية يعتمد على مدى حسن إدارتنا للمعلومات والبيانات الصحية، والتأكد من أن هذه البيانات موثوقة ويمكن الوصول إليها بسهولة لجميع الأطراف المعنية، حتى يتمكنوا من اتخاذ قرارات صحيحة.


• الإدارة الفعالة لسلسلة التوريد


النقل - شاحنات التوصيل والنقل الجوي للإمدادات الطبية والمرضى، وخاصة خلال موسم الأمطار (أبريل – نوفمبر)


نظام تتبع لتعزيز تتبع الإمدادات الطبية حتى وقت التسليم


مرفق لتخزين لبيع اللوازم والمعدات الطبية